النفاذ إلى الأسواق

يقصد بالدخول أو النفاذ إلى الأسواق (Market Access) تسهيل عمليات التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية بشأن بعض السلع من خلال الاتفاق على إلغاء أو تخفيف القيود التجارية سواءً في التعريفات الجمركية أو القيود الكمية أو العوائق الفنية. وتهدف أية اتفاقات من هذا النوع إلى ترقية دعائم تحرير التجارة الدولية، وتوسيع الفرص بشكل فعال لتنمية صادرات مختلف البلدان، وزيادة قدراتها على المنافسة العادلة.

ولذلك تصدرت مناقشات مسائل النفاذ إلى الأسواق قائمة أولويات مفاوضات جولة أوروجواي (المنعقدة في إطار نظام جات 1947م خلال الفترة من 1986م إلى عام 1994م) والتي توخت الوصول إلى تعريفات مخفضة تقف عند أو تقل عن نسبة خمسة في المائة من قيمة السلعة كحد أقصى، وهي الالتزامات التي جرى تضمينها في بروتوكول مراكش الملحق بالاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة 1994م المعروف باسم “بروتوكول النفاذ إلى الأسواق” وذلك في جداول الالتزامات المقدمة من كل دولة ، والتي صارت جزءاً لا يتجزأ من الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة 1994م النافذة حالياً في إطار منظمة التجارة العالمية.